نبض الإحساس

نبض الكلمات و جمال الإحساس في نبض الإحساس جزائر-فلسطين
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 18 بتاريخ الجمعة يونيو 14, 2013 8:17 am
المواضيع الأخيرة
» الـصـديـق
الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 1:27 am من طرف نبض الإحساس

»  علامة رضا الله عن العبد!!
الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 1:09 am من طرف نبض الإحساس

» ابتعدي عن هذا الرجل
الإثنين سبتمبر 27, 2010 3:05 pm من طرف محمد العباسي

» ثلاثون وصية للبدء فبحفظ القران الكريم
الإثنين سبتمبر 27, 2010 2:57 pm من طرف محمد العباسي

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبض الإحساس
 
محمد العباسي
 
Яαŋεεŋ
 

شاطر | 
 

 فضل الجهاد والشهادة في سبيل الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد العباسي
المديرون
المديرون
avatar

عدد المساهمات : 215
نقاط : 298
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 11/12/2009
العمر : 38
الموقع : http://abassi.no-ip.org
المزاج مرتاح البال

مُساهمةموضوع: فضل الجهاد والشهادة في سبيل الله   الجمعة ديسمبر 25, 2009 7:53 pm




قال تعالى:
(
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ
تُنجِيكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (10) تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ
وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ
ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ(11) يَغْفِرْ لَكُمْ
ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ
وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ
(12) تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِّنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ
الْمُؤْمِنِينَ (13)


قال
صلى الله عليه و سلم{ يوشك الأمم أن تتداعى عليكم كما تتداعى الأكلة إلى
قصعتها فقال قائل : أو من قلة نحن يومئذ يا رسول الله ؟ قال : بل أنتم
كثير ، ولكنكم غثاء كغثاء السيل ، ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة
منكم وليقذفن في قلوبكم الوهن فقال قائل: وما الوهن يا رسول الله؟ قال :
حب الدنيا وكراهية الموت}إن ما يحصل للمسلمين في كل مكان من قتل وتشريد
إنما بسبب البعد عن الله وترك الجهاد في سبيل الله وحب الدنيا والرضى بها .


قال
صلى الله عليه وسلم { إذا ضن الناس بالدينار والدرهم ، وتبايعوا بالعينة ،
وتبعوا أذناب البقر ، وتركوا الجهاد في سبيل الله ، أدخل الله عليهم ذلا
لا يرفعه عنهم حتى يراجعوا دينهم} صحيح رواه أحمد والطبراني عن ابن عمر .


ولكن
ابشروا يا عباد الله النصر قادم بحول الله وقوته وما تجمّع إخوان القردة
والخنازير في فلسطين الا لنقتلهم فيها بإذن الله ولكن بعد أن نعودإلى
إحياء فريضة الجهاد وحتى نحيي هذه الفريضة لابد ان نعلم قيمتها وفضلها
ليكون حب الجهاد والإستشهاد نابع من القلب.


ويكفي
المجاهد أنه تاجر مع الله سبحانه ، عقد الصفقة وهي : إن الله اشترى من
المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون
ويقتلون ، فإن ربحت هذه الصفقة فهنيئا له بالسبع الخصال التي تبدؤ عند أول
قطرة من دمه بالمغفرة وتنتهي بالحور وجنان الخلد في مقعد صدق عند مليك
مقتدر .


فضل الشهادة
1- رائحة دمه .. كالمسك :
{والذي
نفسي بيده لا يكلم أحد في سبيل الله - والله أعلم بمن يكلم في سبيله - إلا
جاء يوم القيامة اللون لون الدم والريح ريح المسك . }مسلم وأحمد


2- أحب القطرات إلى الله :
{ليس
شيء أحب إلى الله من قطرتين أو أثرتين ، قطرة دمعة من خشية الله ، وقطرة
دم تهراق في سبيل الله ، وأما الأثران فأثر في سبيل الله ، وأثر في فريضة
من فرائض الله} . حديث حسن رواه الترمذي


خشية
: خوف . أثر في سبيل الله : الأثر الذي من الجهاد لأن المتبادر من كلمة في
سبيل الله هو الجهاد كما قال ابن حجر في فتح الباري .


3- الشهيد يحب أن يرجع إلى الدنيا :
{ما
من عبد يموت له عند الله خير لا يسره أن يرجع إلى الدنيا ، وإن له الدنيا
وما فيها إلا الشهيد لما يرى من فضل الشهادة فإنه يسره أن يرجع إلى الدنيا
فيقتل مرة أخرى} .


وفي لفظ : {فيقتل عشر مرات لما يرى من الكرامة}البخاري ومسلم

اختلف
في سبب تسميته شهيدا ، فقال الأزهري : لأن الله تعالى ورسوله صلى الله
عليه وسلم شهدا له بالجنة ، وقال النضر بن شميل : الشهيد الحي فسموا بذلك
لأنهم أحياء عند ربهم ، وقيل لأن ملائكة الرحمة يشهدونه فيقبضون روحه ،
وقيل : لأنه ممن يشهد على الأمم ، وقيل : لأنه شهد له بالإيمان وخاتمة
الخير بظاهر حاله ، وقيل : لأن دمه يشهد له يوم القيامة ، وقيل : لأن روحه
تشهد دار السلام وروح غيره لا تشهدها إلا يوم القيامة .


4- أرواحهم في حواصل طيور خضر :
{إن
أرواح الشهداء في جوف طير خضر لها قناديل معلقة بالعرش ، تسرح من الجنة
حيث شاءت ثم تأوي إلى تلك القناديل فاطلع إليهم ربهم إطلاعة فقال : هل
تشتهون شيئا؟ فقالوا : أي شيء نشتهي ونحن نسرح من الجنة حيث شئنا ، ففعل
بهم ذلك ثلاث مرات ، فلما رأوا أنه لن يتركوا من أن يسألوا قالوا : يا رب
، نريد أن ترد أرواحنا في أجسادنا حتى نقتل في سبيلك مرة أخرى ، فلما رأى
أن ليس لهم حاجة تركوا} .مسلم

قال
القاضي : فيه أن الأرواح باقية لا تفنى ، فينعم المحسن ، ويعذب المسيء ،
وقد جاء به القرآن ، والآثار ، وهو مذهب أهل السنة ، فأرواح الشهداء في
حواصل طيور خضر ، وأما غيرهم فإنما يعرض مقعده بالغداة والعشي كما جاء في
حديث ابن عمر وكما قال في آل فرعون :النار يعرضون عليها غدوا وعشيا .


وقيل
: بل المراد وجميع المؤمنين الذين يدخلون الجنة بغير حساب فيدخلون الجنة
الآن بدليل عموم الأحاديث ، وقيل : بل أرواح المؤمنين على أفنية قبورهم ،
وقيل : إن المتنعم جزء من الجسد تبقى فيه الروح .


5- خصال الشهيد :
{إن
للشهيد عند الله خصالا - سبع خصال - ; أن يغفر له من أول دفعة دمه ، ويرى
مقعده من الجنة ، ويحلى حلية الإيمان ، ويزوج من الحور العين ، ويجار من
عذاب القبر ، ويأمن من الفزع الأكبر ، ويوضع على رأسه تاج الوقار الياقوتة
منه خير من الدنيا وما فيها ، ويزوج اثنتين وسبعين من الحور العين ، ويشفع
في سبعين إنسانا من أقاربه}حديث صحيح أحمد والترمذي وابن حبان


خصال : صفات ، والمراد هنا صفات طيبة أي فضائل .
هذه
بعض فضائل المجاهدين والشهداء الذين خرجوا دفاعا عن الإسلام وأرض الإسلام
فنسأل الله سبحانه أن يجعلن ممن يجاهدوا في سبيله اللهم آمين.

المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فضل الجهاد والشهادة في سبيل الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبض الإحساس :: فلسطين عربية :: سرايا القدس-
انتقل الى: