نبض الإحساس

نبض الكلمات و جمال الإحساس في نبض الإحساس جزائر-فلسطين
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 18 بتاريخ الجمعة يونيو 14, 2013 8:17 am
المواضيع الأخيرة
» الـصـديـق
الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 1:27 am من طرف نبض الإحساس

»  علامة رضا الله عن العبد!!
الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 1:09 am من طرف نبض الإحساس

» ابتعدي عن هذا الرجل
الإثنين سبتمبر 27, 2010 3:05 pm من طرف محمد العباسي

» ثلاثون وصية للبدء فبحفظ القران الكريم
الإثنين سبتمبر 27, 2010 2:57 pm من طرف محمد العباسي

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبض الإحساس
 
محمد العباسي
 
Яαŋεεŋ
 

شاطر | 
 

 ما بين التميز و الإبداع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد العباسي
المديرون
المديرون
avatar

عدد المساهمات : 215
نقاط : 298
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 11/12/2009
العمر : 37
الموقع : http://abassi.no-ip.org
المزاج مرتاح البال

مُساهمةموضوع: ما بين التميز و الإبداع   الإثنين سبتمبر 20, 2010 11:00 pm



سمات مطلوبة للتميز ..


** قمة النبوغ في هذا الأوان المتشدق بمثالية الحضارة العصرية , هي أن تتولد لديك حاسة ذات مسارمتشعب لاستجلاء الغموض ولدلق مكنوناتك الرؤوية بعد قولبتها بمفهومك الشخصي ..
ومنتهى العطاء أن تكون قدراتك الإبداعية - أيآ كان منبعها - موهوبة من قبل ذاتك إلى شعبة فنية وأدبية أو تخصص بعينه ما تخدم من انسيابه عقل البشرية ,
وعلى المحك تقف القدرات الذهنية للتوائم مع هذه المعطيات , حيث أن طبيعة التدفق الإبداعي من الناحية الإدراكية غالبآ ما تتماشى مع حاجة ملحة من قبل المتلقي للتكيف مع مصطلحات أو صور ذات مفردات ودلالات غامضة وعصية على التركيز بالنسبة للعوام من ذوي القدرة الذهنية المحدودة ,
وبالتالي فإن الأمر يتطلب على نحو ما استعداد عقلي نقي من أي شوائب عالقة أو عراقيل تجعل من استيعاب المعلومة مرحلة دقيقية وذات مستوى عال من النشاط والتحفز وذلك لما تتهيأ فيه الحواس وتستنفركافة خلايا الدماغ مقوماتها لاستقبال الوافد الجديد من المعرفة .. ليعقب ذلك عملية التخزين التلقائي للمعلومات في ثنايا الأدمغة الباهظة ..
أعترف هنا وبكل وضوح أن هذه المهارة لدي تعتبر شبه هزيلة , فعقلية الكاتب - حسبما أرى - دائمآ ما تكون مشوشة بفعل مؤثرات خارجية أو محيطة .. بل إنها قد تخضع وبشكل طوعي لكل المجريات الدائرة والمتلاطمة على نواصي كوكب الأرض ..
سيما السلبية منها والداعية إلى إستفزاز الإنتباه العاطفي والطاقات العقلية في آن واحد ,
وربما لأجل هذا العامل بالتحديد تصبح عملية التعاطي مع التفاصيل الإبداعية والعلمية وبالتالي تفعيلها في خلايا الدماغ من الإجراءات المطاطية ذات النتائج الغير الناجعة ..
من هذه النقطة بالذات سوف ننطلق فيما يلي إلى جوهر فكرتنا المطروحة ..
فماذا لو كان المبدع - أيآ كان - يمتاز بمواصفات الذكاء المثالية والقادرة على استجلاب وتصدير المحصلات المعلوماتية من مخزونه العقلي من خلال عقل صحي لا تشوبه شائبة بحيث يتلقى ويخزن ويرسل بدون أي تعقيدات أو عراقيل ؟ ..
هل سيكون هذا هو غاية المطلوب من شخصه المفترض به الديناميكية وبرمجة ثقافته على منهجية الرقي العلمي والإجتماعي ..!
أظن أن المرء الذي حباه الله بهذه الهبة النفيسة هو امرء محظوظ إذ يصطبغ إنتاجه الأدبي والفني عادة بلغة المحاكاة مع جميع المجريات الطارئة وفي كافة الإتجاهات ..
ولكن هل يعد هذا وحده كافيآ بالنسبة للمثقف البارع الذي ينبغي له التطلع إلى كافة التفاعلات المثالية في محيطه الإجتماعي لصنع حياة متكاملة ..
أوإضافة أخرى للسؤال : هل يتجاوز الأمر مجرد قدرة متأهبة للعقل تدفع بصاحبها لأن يكون كائن ذو إنجازات خلاقة في محيطه بدون لمسات شخصية مؤئرة ؟
بالطبع .. يتطلب الأمر أكثر من النجاحات المهنية والتأثير الوجداني بأشواط , فللمسألة جوانب وتشعبات عديدة لا بد من الأخذ بها وترجمتها إلى سلوكيات وممارسات حياتية يستطيع المبدع من خلالها القفز إلى درجة رفيعة من العطاء الثقافي والإسهام الإجتماعي المحسوس , كأن يضيف إلى شخصه سمات وخصائص أخرى لتصل بكينونته إلى مراتب الكمال ..
وهنا يأتي دورنا .. حيث تتمحور هذه السمات وحسب الشائع في البناء المجتمعي والإنساني بالنقاط التالية :
* يجب على المبدع وفي المقام الأول أن يكون شخصآ مثقفآ وغزير المعرفة , ولا يتأتى ذلك إلا من خلال القراءات المتواصلة حول التخصص الأدبي أو الفني الذي يميل إليه بالإضافة إلى إطلاعات أخرى في شتى ميادين الثقافة حتى يكون ملمآ بكيفية التفاعل مع شرائح عديدة في مجتمعه وذلك حسب مفاهيهم وقناعاتهم ..
* عليه أن يتحلى بأرقى الخصائل البشرية والأخلاقية الرفيعة .. وأن يروض نفسه على الحلم والصبر والعفو وغيرها من المكتسبات الحميدة التي تؤهله لأن يندمج مع العناصر المحيطة به بمرونة شديدة تجعله علمآ بارزآ في هذا المضمار ..
* عليه أن يدرك أنه يحمل في جعبته رسالة ثقافية عظيمة ولابد له من نشرها - إذ يعتبر عمليآ سفيرآ لهذا الإبداع المنوط به - بين الأحياء من البشر , وهنا تتطلب المهمة منه أن يكون على جانب عظيم من السلاسة والإحتراف في إيصال مدخراته العلمية إلى المستمع أو المتلقي بواسطة تدريب نفسه على مهارة التحاور والتحدث اللبق مع غيره ..
* المبدع شخص خارق للعادة في وفي جعبته الكثير من المفاجآت الباهرة .. هكذا ينظر إليه الجميع , فلا بأس من أن يصيغ إنتاجه بلمسات من الجاذبية وتبسيطها إلى أدنى درجة من الطرح , وخصوصآ مع الفئات التي قد لا تفقه كثيرآ من أبجدياته .. حيث يساعد على نشر المعرفة وتثقيف محيطه أيضآ ..
* المثقف إنسان أولآ وقبل كل شئ .. والإنسانية بمعناها المتداول به عالميآ أن يكون المرء ملمآ بالأحداث الكارثية على كوكبه وصاحب بصمات في هذا المجال حتى وإن كانت محدودة للغاية ..
* وأخيرآ .. عليه أن يدرك أنه مهما تسامى بواسطة هذا الإبداع , فالتواضع وحسن الخلق إضافة إلى خفض جناح الرحمة للناس قد يجعله شخصآ مميزآ في قلوب الآخرين وربما في شتى البقاع والأصقاع ..
سحر الناجي
أديبة سعودية


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ما بين التميز و الإبداع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبض الإحساس :: العامة :: المواضيع المميزة-
انتقل الى: